عشراوي: تصعيد الهجمة الإسرائيلية العنصرية والاستيطانية تتطلب رفع الحصانة عن دولة الاحتلال دوليا


 أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.حنان عشراوي أن حكومة بنيامين نتنياهو وائتلافها اليميني المتطرف وبدعم من الإدارة الأميركية تجسد الجوهر الحقيقي لطبيعة النظام الإسرائيلي العنصري والفاشي الذي يواصل سياساته القائمة على التمييز والإقصاء ورفض وإلغاء الآخر في مخالفة صارخة ومتعمدة للقوانين الدولية والإنسانية.

وقالت في بيان لها، اليوم الخميس:"إن افتتاح سلطات الاحتلال الإسرائيلي "شارع الأبرتهايد" في القدس، الذي يفصل بين السائقين الفلسطينيين والسائقين من المستوطنين الإسرائيليين بجدار يصل ارتفاعه إلى 8 أمتار، يدلل على العقلية العنصرية الاستعمارية المتأصلة في السياسة والفكر والنهج الإسرائيلي، ويشير إلى استفحال ثقافة العنصرية والكراهية القائمة على رفض وإقصاء الآخر، ويؤكد على نهج دولة الاحتلال الاستعماري الاستيطاني الهادف إلى تدمير التواصل الجغرافي والديموغرافي في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وتحويل دولة فلسطين إلى "بالتوستانات" منفصلة ومعزولة".

كما أدانت عشراوي مصادقة ما تسمى بـ"الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال الإسرائيلي على طلب وزارة الإسكان بتخصيص حوالي 1200 دونم لتخطيط حي استيطاني جديد من شأنه توسيع مستوطنة "إفرات" باتجاه بيت لحم ضمن مخطط حكومي لمحاصرة بيت لحم بالمستوطنات، ومنح وزارة المالية الإسرائيلية الترخيص لتنفيذ مخطط استيطاني يهدف إلى الاستيلاء على حوالي 139 دونما من أراضي قرية دير دبوان شرق محافظة رام الله.

وأكدت في نهاية بيانها على أن المطلوب هو تحرك فاعل من قبل المنظمات والهيئات الاممية لحماية الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه وممتلكاته، وعلى الدول والتجمعات الدولية بما فيها الاتحاد الأوروبي العمل على رفع الحصانة عن دولة الاحتلال ومساءلتها ومحاسبتها وإلزامها بالقوانين الدولية والإنسانية الدولية.





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2019-01-10 06:51:58
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...