مسيرة مشاعل الحرية في الذكرى ال25 لمجزرة الحرم الابراهيمي في الخليل


إنطلقت مسيرة مشاعل الحرية في مدينة الخليل بتنظيم من الحملة الوطنية لرفع الإغلاقات عن الخليل -فككوا الجيتو ، وتجمع المدافعين عن حقوق الانسان حيث بدأت الفاعلية بإعلان بيان الحملة الذي أكد على أهمية إستمرار المقاومة الشعبية ودعم صمود العائلات الفلسطينية التي ما زالت صامدة في بيوتها ضد سياسات الاحتلال التي تعمل على طرد العائلات الفلسطينية وجاءت هذه الفاعلية في الذكرى ال 25 لمجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف ولقد استمرت المسيرة حتى وصلت الى الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء حيث إستطاع بعض النشطاء في وضع العلم الفلسطيني على بوابات الحاجز العسكري .
بالرغم من مرور 25 عاماً على مجزرة المسجد الابراهمي وأستمرار المجزرة بأشكال أخرى مثل تطبيق سياسة التطهير العرقي وتقسيم المسجد الإبراهيمي وتحويل جزء منه الى كنيس يهودي لأول مرة في تاريخ المدينة حيث نجحت إسرائيل الى تحويل الخليل الى "متحف للأبرتهايد" ، وقد طبقت أسرائيل نظام الأرقام للعائلات الفلسطينية التي تسكن داخل المنطقة المسمى باسم H2 ،و كان أخر إجراءات الإحتلال الإسرائيلي بطرد قوة التواجد الدولي المؤقت المعروف باسم قوات التواجد الدولي المؤقت في الخليل TIPH و الاعتداء على المجموعات الاجنبية الاخرى مما ادى الى توقيف عملهم كما حدث مع فرقة برنامج المرافقة المسكوني فيفلسطين وإسرائيل EAPPI وترحيل عدد من النشطاء الدولين من مجموعة CPT وحركة ،ISM ،و تعمل الحملة الوطنية لرفع الاغلاقات عن قلب الخليل - فككوا الجيتو منذ ثلاث سنوات على تنظيم فاعليات سليمة في الخليل وفي مدن أخرى من مخنلفة في العالم ورفع الوعي للمعاناة التي يعشها العائلات الفلسطينية بعد تحويلهم لى سندويشات تعيش ما بين المستوطنات اليهودية.




طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2019-02-11 10:21:05
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...