توقيع مذكرة تفاهم وشراكة وطنية بين جامعة بوليتكنك فلسطين والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي (PICA)


وقعّت جامعة بوليتكنك فلسطين مُذكرة تفاهم لمأسسة قاعدة من الشراكة الوطنية، من خلال فتح آفاق للتعاون المستقبلي المحلي والدولي مع "الوكالة الفلسطينية  للتعاون الدولي"، والمعروفة عالمياً باختصار "PICA"، والتي تُعنى  بتعزيز "سياسة التضامن العالمي من أجل التنمية المستدامة" في المجالات كافة، وخصوصاً ما تسعى لتحقيقه من أهداف في ظل المرامي العالمية للألفية الثانية والمقرة دولياً،عبرما تقوم به من نشاطات دولية في إبرازها للهوية الفلسطينية، بتعزيزها لدور "الخبرات الفلسطينية في الوطن والمهجر" في نقل "المعرفة" في المجالات التنموية كافة والتي تحقق تلك الأهداف والمرامي الدولية.

وقد قام بتوقيع الاتفاقية المهندس "أيمن سلطان" نائب رئيس الجامعة للشؤون التخطيط والتطوير، والدكتور "عماد الزهيري" ممثلاً عن "الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي" كمدير لها ولنشاطاتها الدولية، بحضور الدكتور "إسحق سدر" عضو المجلس الوطني وعميد كلية المهن التطبيقية،  إضافة لثلة من طاقم الوزارة والوكالة والجامعة.

حيث أثنى كلا الطرفين على أهميّة الشراكة الوطنية في نقلها لصورة الانسان الفلسطيني البناء، وأهميّة مأسسة قاعدة مجتمعية لخدمة توجهات الحكومة والشعب الفلسطينيين، كما تطرق الطرفان لأهمية التعليم المهني والتقني كرافد من روافد التنمية المحلية والدولية اليوم، وضرورة التوجه نحو ذلك.

وعلى هامش اللقاء تم تكريم نخبة من أكاديميي الجامعة وكلية المهن التطبيقية من المُختصين والذين قاموا بتدريب فريق مُتعدد الاختصاصات والخبرات من طاقم وزارة الخارجية الفلسطينية والوكالة الدولية من قبل رئيس ديوان الوزير الدكتور أحمد الديك، في سلسلة مُتصلة من اللقاءات المُتبادلة والمُمتدة جغرافياً بين الخليل ورام الله، في مقرات  كل من الجامعة ووزارة الخارجية، استمرت على مدار شهر ونصف في مجالات تدريبية تنوعت بين امن المعلومات، التصوير الفوتوغرافي الاحترافي، التصميمات الجرافيكية، مواقع التواصل الاجتماعي وتقنيات استخدامها،  قدمها كل من: د. محمد أبو طه، عبد الفتاح النجار، دعاء الشرباتي، أ. صلاح الصبار، أ. أشرف عودة، م. محمد الفاخوري.

يذكر أنّ المُذكرة تمحورت حول مجموعة من الأهداف والرؤى المُشتركة جرى التنسيق والترتيب لها وإعدادها من قبل فريق من الجامعة ممثلاُ ب "أ. محمود طهبوب" وفريق آخر من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي.

وفي نهاية اللقاء تم توزيع الشهادات على الُمشاركين في الدورات التدريبية من "طاقم وزارة الخارجية الفلسطينية والوكالة الدولية".    

وفي سياق آخر تم زيارة ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين السفير أحمد الرويضي، حيث رحب الرويضي بوفد جامعة بوليتكنك فلسطين الأستاذ لمهندس أيمن سلطان نائب رئيس الجامعة  لشؤون التخطيط والتطوير، ومن رافقة من موظفي الجامعة أ.سندس تلبيشي منسقة العلاقات العامة، أ.أيمن سعيد علاقات دولية، أ. محمود طهبوب، حيث تم الإطلاع على التعاون في مجال مشاريع الجامعة التعليمية. 
وأشار  السفير الرويضي إلى دور الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي والدول الإسلامية والتزامها بدعم أبناء الشعب الفلسطيني بما يعزز من تمكينه ودعم صموده، منوهاً على اهتمام منظمة التعاون الإسلامي من خلال أجهزتها المُختلفة وبالأخص صندوق التضامن الإسلامي في دعم مشاريع الجامعة الهادفة إلى التطوير والتنمية.

وأكّد الحضور على أهميّة التعاون المُستقبلي في العديد من المجالات المُختلفة التي تخدم دولة فلسطين.





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2019-03-14 13:34:46
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...