مركز التميز والتعليم المستمر في جامعة بوليتكنك فلسطين يحتفل بتخريج كوكبة من طلبة الدبلوم والبرامج المهنية المتخصصة


احتفلت جامعة بوليتكنك فلسطين بتخريج كوكبة من طلبة الدبلوم المهني والبرامج المهنية المتخصصة في مركز التميز والتعليم المستمر، وذلك تحت رعاية رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجامعة.

 

واعتلى منصّة الشّرف كلاً من عطوفة الأستاذ أحمد سعيد التميمي (رئيس مجلس أمناء الجامعة – مجلس رابطة الجامعيين وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية)، والأستاذ رفعت طهبوب (عضو مجلس أمناء الجامعة)، والأستاذ الدكتور عماد الخطيب (رئيس الجامعة)، والأستاذ محمد نافذ الحرباوي (رئيس ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني)، والدكتور رفيق الجعبري (ممثّل محافظ محافظة الخليل ورئيس المجلس المحلي للتدريب والتشغيل)، والأستاذ عبده إدريس (رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل)، والمهندس محمد غازي الحرباوي (رئيس الاتحاد الفلسطيني للمعادن الثمينة)، والدكتور محمد غازي القواسمي (نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع)، والمهندس أشرف الزغير (مدير مركز التميز والتعليم المستمر).

 

وبدأ الاحتفال-الذي تولى عرافته المهندس تامر الأطرش- بدخول موكب الخريجين، تبعه تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم بصوت الشيخ ساجد اللقطة من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ثمّ الوقوف للسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، بحضور ومشاركة واسعة تمثّلت بوزارة العمل ووزارة الأوقاف وكلية الشهاب المقدسي واتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية والنقابات والجمعيات الفلسطينية، علاوةً على نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء ومدراء الدوائر والمراكز الأكاديمية والإدارية وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وفريق عمل مركز التميز والتعليم المستمر، وذوي وأهالي الخريجين.

 

وفي كلمته، رحّب رئيس مجلس أمناء الجامعة بأعضاء منصة الشرف والحضور ومهنئاً الخريجين، مشيداً بالإنجازات المتلاحقة التي تحققها الجامعة على الصعيد الأكاديمي والمهني وخدمة المجتمع، كما وعبّر عن بالغ فخره واعتزازه بالعلاقة الاستراتيجية ما بين الجامعة ومؤسسات القطاعين العام والخاص. وفي سياقٍ متّصل، عرّج عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على ما تمرّ به القضية الفلسطينية من أزمات والضغوطات التي تمارس على الحكومة الفلسطينية، مشدّداً على أهمية التمسك بالثوابت الوطنية ودعم توّجّهات القيادة وعلى رأسها سيادة الأخ الرئيس.

 

هذا وأكّد رئيس الجامعة على أهمية برامج التعليم والتدريب المهني والتقني في استجابتها لاحتياجات سوق العمل المحلي والإقليمي، مشيراً في الوقت عينه إلى أهمية ما يقدّمه مركز التميز والتعليم المستمر من برامج وخدمات بالتكامل مع الكليات الأخرى والتي جعلت الجامعة رافعة قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني في الوطن والمنطقة.

 

بدوره عبّر رئيس ملتقى رجال الأعمال عن بالغ اعتزازه بالعلاقة التكاملية مع جامعة بوليتكنك فلسطين، مشيراً إلى توجّه الملتقى نحو تأسيس جمعية تهدف إلى تعزيز قطاع التعليم المهني والتقني بشراكة تامّة ما بين الملتقى والجامعة في سبيل تلبية الاحتياجات المتزايدة للقطاعات الاقتصادية المختلفة ورفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة والمدربة، ومؤكداً على جاهزية الملتقى بتقديم كافة أشكال الدعم والتعاون بغرض إنجاح هذا التوجّه الهام.

 

من جانبه أكّد رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل على الاحتياج الماس للقطاع الخاص إلى العمالة الماهرة في مختلف فروع المجالات المهنية، منوّهاً إلى دور قطاع التعليم المهني في تقنين معدلات البطالة والنهوض بالاقتصاد الوطني الفلسطيني.

 

هذا ونقل الدكتور رفيق الجعبري تحيات عطوفة محافظ محافظة الخليل، مؤكّداً على اهتمام المحافظة على تعزيز فرص التعليم والتدريب المهني والتقني وخلق فرص العمل للشباب والشابات، معرّجاً على دور المجلس المحلي للتدريب والتشغيل المهني والتقني في محافظة الخليل والذي أنشئ لهذا الغرض، حيث يعمل المجلس على حشد الدعم والتمويل من المنظمات الدولية والجهات المانحة بهدف تطوير وتعزيز منظومة التعليم المهني والتقني.

 

وأوضح مدير مركز التميز والتعليم المستمر ما يقدّمه المركز من خدمات تنموية وتدريبية وريادية بهدف تعزيز التمكين الاقتصادي للشباب والشابات في المجتمع الفلسطيني، كما وهنّأ الخريجين قائلاً: "ها أنتم اليوم تقطفون ثمار جهودكم، ونحن اليوم على ثقةٍ تامة بأنّكم قد أصبحتم جاهزين لدخول سوق العمل من أوسع أبوابه، ومن خلال المتابعة والتواصل مع خريجينا على مدار السنوات السابقةوجدنا بأنّ الغالبية العظمى من خريجي المركز قد وجدوا لهم نصيباً في سوق العمل، والكثيرون منهم اليوم أصبحوا يمتلكون مشاريعهم الخاصة المدرّة للدّخل".

 

وأعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني للمعادن الثمينة عن الإطلاق الرسمي لبرنامج دبلوم صياغة الذهب والمجوهرات في مركز التميز والتعليم المستمرليستقبل أول دفعة من الطلبة مطلع شهر تشرين أول المقبل من العام الجاري، مستعرضاً جملة كافة الجهود التي بذلت في هذا السياق والمتابعات الحثيثة من خلال الشراكة الثلاثية ما بين جامعة بوليتكنك فلسطين واتحاد المعادن الثمينة والغرفة الصناعية التجارية.

 

وألقت رهف الشراونة كلمة الخريجين نيابةً عن زملائها وزميلاتها، معبرةً عن بالغ سعادتها بهذه اللحظة، وبالغ شكرها لجامعة بوليتكنك فلسطين ومركز التميز والتعليم المستمر والأساتذة والمدربين ضمن مختلف برامج الدبلوم والبرامج المهنية التي التحقوا بها على مدار عام كامل ما بين التدريب في مشاغل ومختبرات الحرم الجامعي ومواقع التدريب التطبيقي في سوق العمل وتحت إشراف المركز ومؤسسات القطاع الخاص.

 

تخلّل الاحتفال فقرات فنية قدّمها الفنان معن ربّاع، كما واختتم حفل التخريج السنوي بتلاوة أسماء الخريجين والخريجات واستلام الشهادات من قبل ضيوف الشرف.

 




طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2019-08-08 11:31:38
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...