جامعة بوليتكنك فلسطين تختتم المرحلة الأولى من تدريبات برنامج إجادة لريادة الأعمال


إختتمت حاضنة الأعمال بمركز التميز والتعليم المستمر في جامعة بوليتكنك فلسطين وبالشراكة مع مؤسسة التعاون المرحلة الأولى من سلسلة الدورات التدريبيبة لمبادرة إجادة لريادة الأعمال"Supporting Small Business Creation for Youth in West Bank Project" لتمكين الشباب والشابات من الضفة الغربية والقدس نحو خلق فرص عمل مستدامة في التشغيل الذاتي ودعم تكوين مشاريع الأعمال الصغيرة المدرّة للدّخل والذي ينفذ بدعم مشترك من وكالة التعاون الدولي الألماني GIZ ومن الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي بإدارة البنك الإسلامي للتنمية .

حيث تم تنفيذ 53 يوماً تدريبياً متخصصاً في مجالات ريادة الأعمال والمهارات الحياتية وإعداد نموذج العمل التجاري لأكثر من 130 مشاركاً ومشاركة من كافة محافظات الوطن، والذين توزعوا على سبعة شعب في القدس والخليل ورام الله وطولكرم وجنين، حيث تم تقديم هذه التدريبات من خلال 21 مدرب ومدربة معتمدين في البرنامج بواقع 336 ساعة تدريبية والتي شملت العديد من الأنشطة والمهارات الحياتية القادرة على صقل شخصيتهم المستقبلية، تبعها دورة أخرى بعنوان كيف تكون ريادياً والتي ناقشت إيجابيات وسلبيات الوظيفة ودراسة خيار ريادة الأعمال في واقع فرص التوظيف الشحيحة في الوطن بالإضافة للكفايات والصفات الريادية الواجب توفرها لدى من يرغبون في التوجه إلى خيار التشغيل الذاتي والعمل الحر بالإضافة إلى دراسات حالات نجاح وفشل في عالم ريادة الأعمال والتعلم من تجربتهم.كما وتم تدريبهم في مجالات توليد وإختبار الأفكار وإعداد نموذج العمل التجاري وتقديم جلسات إرشاد وتوجية في الأعمال قبل إنتقالهم للمرحلة الثانية من البرنامج.

 

هذا وتعتبر هذه المرحلة من التدريبات مقدمة لمواضيع تدريبية متخصصة أخرى في مجالات كتابة خطة العمل ومهارات العرض والإلقاء والإرشاد والتوجية حيث سيتم بعدها تصفية المشاركين عبرمسابقة وطنية لإختيار 12 فكرة ريادية ستحصل على خدمات الإحتضان والتمويل البذري لإطلاق مشاريعهم الخاصة.

والجدير بالذكر بأنّ مشروع إجادة لريادة الاعمال برنامج متكامل يمتد لمدة 15 شهراً سعياً لتشجيع الشباب والشابات من الضفة الغربية والقدس وخاصةً أصحاب المبادرات الريادية عبر تحسين ظروفهم المحيطة لإطلاق شركاتهم الناشئة وزيادة فرص العمل وذلك من خلال تدريب عملي مكثف واحتضان مشاريع  الأعمال الناشئة المدرة للدخل وتحفيزهم على تجنيد ما لديهم من مهارات وخبرات في إنشاء مشاريعهم الخاصة لتلبية احتياجات الاقتصاد الفلسطيني المتنامي.

 





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2019-08-08 13:18:22
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...