الأسير السوري صدقي المقت حرّ


رام الله – نادي الأسير: أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، عن الأسير السوري صدقي المقت من معتقل "النقب الصحراوي"، وذلك بعد اعتقال استمر قرابة الخمس سنوات، حيث جرى الإفراج عنه إلى مسقط رأسه في الجولان السوري المحتل.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير المقت كان قد رفض طرحاً في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، يقضي بالإفراج عنه إلى دمشق بدلاً من مسقط رأسه في الجولان، وذلك بواسطة روسية.

يُشار إلى أن الأسير المقت قضى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي (27) عامًا وأُفرج عنه عام 2012، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً عام 2015، وحكمت عليه بالسّجن لمدة (14) عامًا  بتهمة تصوير فيلم فيديو يعكس التعاون بين الاحتلال وجبهة النصره، وجرى تقديم استئناف على القرار وتم تخفيض الحكم لمدة (11) عامًا.

ومن الجدير ذكره أن عملية تبادل جرت في شهر أبريل من العام المنصرم، بين سوريا والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية، والتي جرى بموجبها تسليم جثمان الجندي الإسرائيلي "زخاريا باومل" الذي فُقد في معركة "السلطان يعقوب" عام 1982 إبان حصار بيروت خلال الغزو الإسرائيلي على لبنان، مقابل الإفراج عن أسيرين أحدهما من أصل فلسطيني من مخيم اليرموك وهو الأسير أحمد خميس، وأسير مدني آخر.

 





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2020-01-12 05:12:09
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...