بلد عايشة ع نكشة: جنون في المخيخ!


بثينة حمدان

بتتذكروا أول مرة انحجرنا فيها؟ يا سلاااام أيام كان إلها عز وهيبة، نوم وحوم وأكل ومرعى وقلة صنعة، تعرفت العيلة على بعض، وطبشنا بعض، وتسلينا، وما خلينا شيء إلا وعملناه..

بس هلكيت ومع تكرار الحجر .. صار عادي، يا أخي فش إله هيبة؟ وما عم تحس بالمرة بالي عم يصير، وزي ما تقولوا الناس ما عم تشوف! أو ما عم تعرف تعبر!

بالأول كانت بيت لحم عتية، ورام الله منيعة وذكية طبعاً، وطولكرم هنية، هلكيت الخليل وقلنديا والجلزون ورام الله وبيرزيت.... زي صفية المشتفية في حالها.

والله عم نتهبل! مش حاسين بالي عم يصير؟ العالم عم يرجعوا لحياتهم الطبيعية ولدورة العمل ونحن لورا.. وبكل شيء لورا، عادي باليوم الخليل تتخطى ال 300 اصابة ما شاء الله.. فرحانين زي فرحة التوجيهي!

نحن عنا وباء؟ لا والله وبائين؛ واحد في الرئة وواحد في المخ، إنه جنووون في المُخيخ؟ لأنه المخيخ هو المسؤول عن التوازن في جسمنا.. وفش توازن في طششان رسمي.

ونظرية المؤامرة رجعت تْقَتّلنا... قال بقلك فش وباء، كلها خرافات!! يعني أنا بفهم تقولوا: أميركا صنعته، الصين طورته، بفهم تقولوا الاحتلال هو الوباء الحقيقي... بس تطلعوا انتوا الوباء ومقتنعين فش وباء! كشيلها امك الي خلفتك، كشيله أبوك؟؟

وشوي شوي بصيروا المفلسفين بدهم يقنعوا اصحاب هالنظرية الي ما قروها ولا بعرفوا من وين قرعتها... انه الكورونا موجودة، بس برأيي هذول الناس ما لازم نقنعهم، خليهم يتكورونوا أحسن (فش إلهم حل، عندهم شكوك في المُخيخ)

طب بتعرفوا أهم شيء بنظرية المؤامرة: انه فش اشي بصير صدفة؟؟

طيب بحب اطمنكم الكورونا ما صارت صدفة وهي بفعل فاعل، والي عملها ممكن يكون عمك الي سرق حصة اخوته من الميراث في الأرض، أو أخوك الي أكل ورثة أخته لأنه عيب البنت تاخذ حقها، وممكن يكون الي جاب الكورونا سلفة مرت عمك، أو كنة أختك، وممكن تكون دولة عظمى... أو دولة بتحاول تصير عظمى...

يا جماعة هذا جنووون في المُخيخ!

الي جاب الكورونا هو الي بدكم اياه.. بس دخيلكم تكمكموا وتعقموا وشيلوا ايديكم عن وشكم... صعبة هاي! معقول صعبة! أما تطلعي من الخليل ع عرس في الجلزون والبلد عايشة طواااااريء عشان يقولوا عنك موجبة عادي!، وتطلع تعزي في ابو صاحبك من جنين لرام الله .. عادي!!!

ولكم قبرتوا عزكم كلكم.. منيح.

هذا فعلاً جنون بالمخيخ.

فيديو: https://youtu.be/JKcVjXfXuaU

 





طباعة الصفحة

تم بواسطة : amjad 2020-07-19 02:58:32
التعليقات

  ملاحظة: التعليقات تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.

 

 

اخبار سريعة

Loading...